Friday, November 10, 2017

أرخى سدوله

ما أرخى سدوله ليس ليلاً ..... بل شَعرٌ على النحر يموج

Wednesday, November 8, 2017

الإنجاز الوحيد

لا تُعِرني اهتمامك، فإنجازي الوحيد هو الإستمرار حياً حتى السن الذي بدأت أشيب فيه.

Sunday, January 15, 2017

مختلف؟

 مختلف؟ 

آراءك دايماً مُستهجنة من اللي حواليك؟
وجهة نظرك اتعودت انها تُقابَل بالرفض؟
معتقداتك و أفكارك و حصيلة علمك و قراءاتك بقى طبيعي معاملتها باستهانة؟

أدلتك و براهينك و حُجَجَك مهما كانت منطقية أو تحمل وجه من أوجه الصحة مصيرها التجاهل و عدم القبول؟

ابشر ... انت طبيعي و ماعندكش أي مشكلة ... و العيب مش في اللي رافضينك برضه، العيب في المجتمع الحقير المتخلف اللي بينشّأ الناس عالأنانية و الفردية و التوحد مع الذات.

المجتمع هو اللي زرع في دماغ الناس ان مُخالِفَهم هو إما جاهل أو عدو ... المجتمع اللي خلّى الناس تفكر إن الرأي المختلف هو إهانة لذاتها و كرامتها.

المجتمع هو اللي ما يعرفش و لا يفهم حاجة اسمها أدب الإختلاف أو حسن الإستماع أو إدارة حوار ناجح.

اللي رافضينك دول ضحية المجتمع قبل ما يكونوا جُناة على غيرهم.

اعتز باختلافك و اوع تفقد ثقتك في نفسك و لو ثانية واحدة.
طالما اختلافك ده لا يتعارض مع الدين ثم ضميرك يبقى خليك مختلف .. و افخر بده.

حارات مرورية

- ما بعرفش أسوق
- خليك عالشمال

- لسه متعلم جديد و مابعرفش اجري
- خليك عالشمال

- أنا ست
- خليكي عالشمال

- أنا شغال على كارو
- خليك عالشمال

- عربيتي مهكعة و ممكن تعطل مني
- خليك عالشمال

- معايا موتوسيكل / فسبة / توكتوك
- خليك عالشمال

- نقل بمقطورة
- خليك عالشمال

- أنوار العربية كلها بايظة
- خليك عالشمال

- طب أنا بني آدم طبيعي
-  شايف كل اللي عالشمال دول؟ سيبهم زي ما هما كده و خد انت اليمين و طير براحتك يا معلم.

كلمة السر: 3 حروف

بيني و بينكم و ما تقولوش لحد؟

ملة أي إعلامي مصري من 3 حروف
ج
ي
ش
و للحق العيب مش عليهم، العيب عاللي مشغلهم و محفظهم يقولوا ايه.

أما يقولوه ازاي فدي لعبة مضمونها هما عايزين يستهدفوا أنهي شريحة فيختاروا الشخصية اللي هاتعرف توصل الكلام للشريحة دي.
زي العكش ما كان له دور و شريحة عريضة مستهدفة بأسلوبه اللي نجح ببراعة فيه.

و زي ما أحمد موسى له قطاع عريض بيتابعه عمرو أديب له شريحة و منى الشاذلي و القرموطي و المسلماني و باقي البرتيتة.
ذكاء من اللي ماسك خشبة الماريونت و عارف يلّعب خيوطها ازاي.
فكروا كده في أغلب محتوى و مضمون التوك شو في مصر هاتلاقوه واحد ... الطريقة بس اللي بتختلف في التوصيل.

نسيبنا بقى من الديل يا جماعة و خلينا في الراس ... الراس الكبيرة أم كرش واسع ما بيتملاش ... الراس اللي قافشة في زمارة البلد من 64 سنة و خلت البلد من دولة عملتها أغلى من الاسترليني و الجنيه الدهب و كانت دولتين و قطاع و كان عندها اقتصاد قوي و كانت عاصمتها بتتقارن بمدن و عواصم اوروبية و كانت أخلاق أهلها و تعاملاتهم مع بعض و مع الغير أشهر من اني ارغي فيها و كان الخواجات طليان و جريك و غيرهم بييجوا يشتغلوا فيها و يفتحوا محلات و تجارة.

مصر اللي لما قام واحد في مجلس النواب و سب الذات الملكية علناً حبسوه 3 شهور في سجن الأجانب اللي هو كان فيلا كبيره في شارع عماد الدين و طلع قبل ما يكمل المدة.

مصر اللي لما الملك كان عايز شيخ الأزهر يطلعله فتوى تعارض الشرع شيخ الأزهر رفض و الملك رضخ. مصر اللي ملكها رفض تماماً الإعتراف بإسرائيل و عارض قيامها على أراضي فلسطينية. مصر اللي كانت مداينة انجلترا و كان قصاد كل جنيه بيتطبع جنيه دهب في خزانة الدولة. 

مصر اللي كان فيها تعددية حزبية حقيقية و انتخابات بدون تزوير و لما النحاس مسك الوزارة من على ضهر دبابة انجليزية أجبرت الملك على كده، الشعب كله احتقره و اسقط الوفد من حساباته و من يومها و الوفد ما قامش تاني.

مصر اللي شرطتها كانت بتحمي الناس و تدافع عنهم و كانت بتطلّع الفدائيين من حجز أقسام الشرطة في مدن القناة عشان ينفذوا عمليات ضد الإنجليز أو يحرروا مواقع في حرب 48 و يرجعوا طواعية تاني الحجز عشان ما يأذوش الضباط و اللي وحدة بسيطة من شرطتها بتسليح شخصي و خفيف قاومت مدرعات و دبابات و خيالة و مشاة انجليز في الإسماعيلية عشان ما يسلموش مكانهم حباً في البلد و حفاظاً على شرفها. 

مصر اللي كان التعليم فيها مجاني ما قبل الجامعة و كان التعليم فيها على مستوى كفيل بإن حامل الإبتدائية بيشتغل بمرتب معقول لأنه حامل شهادة ، مصر دي راحت فين؟ و اللي وصل ليه حالها ده مين السبب فيه؟ نقطة التحول كانت امتى و على ايد مين؟

كُتُب التاريخ في المدارس ما بتقولش اللي فات ده ... كتب التاريخ بتقول ان تاريخ مصر الحديث ابتدى يوم 23 يوليو 1952 و قبل كده كانت عصور ظلام و جهل.

 كل اللي فات ده الراس دي حولته للي احنا فيه دلوقتي ... دولة اتفككت و اقتصاد منهار و مرافق متداعية و ناس بتاكل في بعضها و تعليم زبالة و شعب همجي و اللي يفكر يرفع راسه بتطير و جيش بتتسرق مدرعاته في كمين متحرك كمان با ريته ثابت. و بيحط عساكر مش مدربة و لا مسلحة و لا معاها ضباط اكفاء و لا متأمن أماكن ارتكازها و بيسيبهم يموتوا. جيش مش عارف يسيطر على مثلث مدن بس بيقتل و يجرف و يقصف أماكن المدنيين الغلابة و يهجرهم ... 

جيش بقى يعتبر اسرائيل جار و حليف و صحف اسرائيل بتعتبر قائده الأعلى بطل لاسرائيل و حاخاماتهم المتشددين بيدعوله في صلواتهم. جيش قدر يخلي دولته في 2016 تاني أكبر مستورد سلاح في العالم و الناس مش لاقيه تاكل و لا تتعالج و البلد في عرض دولار واحد. جيش نسي مهمته الأصلية و تفرغ لإدارة امبراطوريته الإقتصادية و لم الكارتة من الطرق و مضاعفتها بدون خدمات أو حتى صيانة للطرق دي. 

جيش بقى يحاسب عربيات النقل المحملة تقديرياً على مزاج اللي واقف عالميزان مش تبع قواعد هيئة الطرق من حيث الوزن و نوع الحمولة و غيرها من العوامل.
الجيش اللي كان رافض يدي تصريح للفطيم عشان يعمل كوبري مشاة عند ايكيا عشان الموظفين اللي كانوا بيموتوا و هما بيعدوا الدائري في الحتة دي عشان لما يجيله مزاجه بعد كام نفس أزهقت يسند انشاؤه لإدارة المهندسين العسكريين.

الجيش اللي دلوقتي لو دخلت بنزينة وطنية و شديت مع اللي بيمونلك عشان لاطعك و بيرغي مع زميله أو فضل ماسك مسدس البنزين لما التنك طفح و البنزين غرق الصاج أو أي سبب تاني بيزعقلك و بيهددك بتحويلك لمحاكمة عسكرية "حدث بالفعل اكتر من مرة"

هيئة قناة السويس بعد ما كانت مصدر دخل، في 2016 خدت قرضين من البنوك و رفضوا يدوها القرض التالت، عارفين ليه؟ عشان الجيش زرع لواءات في المناصب الإدارية و هما بدون خبرة نهائي في الأماكن اللي ماسكينها، و على سبيل المثال: الهيئة عندها مزارع سمكية و كانت بتدر دخل ممتاز لأنهم جايبين متخصصين من كذا جهة للإدارة، لما وبا اللواءات انتشر كان منهم واحد مسك المزارع، الباشا بجهله و اوامره واجبة التنفيذ اتسبب في موت الزريعة كاملة و موت أغلب السمك الموجود بخسارة حبة ملايين حلوين يعدوا ال 10 بس مش فاكر الرقم بالظبط.

و الكلام ده من بؤ واحد شغال في إدارة الهيئة و بيقوللي ده بند واحد ... و عد من ده كتير.
المشكلة الحقيقية في مصر في ال 3 حروف دول ... مش في أي حاجة تانية.

الجيش في أي دولة في العالم مهمته يحرس مش يحكم، هاتولي دولة في العالم في آخر 60 سنة مثلاً نهضت و انتعشت اقتصادياً و تقدمت علمياً على ايدين حكام عسكريين، دي حتى دول افريقيا المتخلفة نبذت شغل الحكم العسكري ده و بقى يحكمها مدنيين و اتفرجوا عليهم دلوقتي مقارنة بينا ...

الصح إننا ندّي العيش لخبازه ... 
الفران هانديله ميه و دقيق و خميرة هايطلعلنا عيش ... 
لو ادينا المكونات دي لعالم في ناسا تفتكروا هايطلع ايه؟

زمان و ... زمان برضه

من 15 سنة كنت باتفرج عالأسعار في أمريكا و سرعة النت و الكماليات اللي بيتمتعوا بيها كأساسيات في حياتهم و اتحسر ...

بعدها بكام سنة بدأنا نشوف سرعات نت تصلح كبداية و بقينا نعرف نجيب بعض الحاجات من أمريكا و بدأت تتسلل لحياتنا بعض الكماليات ..

النهاردة جه المخفي و رجعنا اكتر من ال 15 سنة دول، لأن بعد ما شفنا و مسكنا في ايدينا و لمسنا بنفسنا شوية من اللي البشر عايشينه كحق طبيعي ليهم قام وصلنا اننا مش لاقيين المستورد و مش عارفين حتى ندفع تمن المصري العِرّة.

كل ده و الشحنات اللي بيفرجوا عنها دلوقتي موجودة في المواني من قبل التعويم ... يعني احنا لسه ماشفناش معادلة الدولار أبو عشرين نتايجها ايه.

مروريات مصرية

- عندي مشوار و هاخد الدائري، بس عايز أمشي على 40 و لّا أقوللك خليها 30، و مش عايز حد يدوشني ... عايز امشي على أقل من مهلي ... أنا ما وراياش حاجة.
- خد الحارة الشمال و اوع تسيبها.

تحيا مصر

النهاردة رحت كارفور و هايبر كعب داير من الباب للباب .. مش هاطول عليكم:
باختصار المنتج المصري زاد من 150 - 200% و المستورد 200% و انت طالع .. على قد ما بتعرف تعد عد.

طب المرتبات أخبارها ايه؟ ... صوت صرصور الحقل
طب الناس تاكل رز ازاي و أعفن كيلو رز ب 8 جنيه؟
طب يلهوا عيالهم بشوية بطاطس محمرة ازاي و زجاجة الزيت ب 18 جنيه؟
طب لو واحد اتهف في عقله و حب يعمل سلطة خضراء يعملها بإيه و كيلو الخيار ب 7 جنيه؟
طب أكمل و لاّ تحيا مصر؟
تحيا مصر ... 3 مرات
و يعيش الرئيس اللي جوعنا و باع أرضنا و قبض هو و جيشه التمن
و نموت احنا يا شيخ.

كلام هايف

أنا لا هاتكلم في سعر الأرز و السكر و لا ثمن زجاجة الزيت
لا هاجي جنب فاتورة الكهربا و لا هابص على فاتورة المياة
و لا هاقول سعز لتر البنزين بقى بكام و لا هايبقى بكام كمان شوية مش كتار
أنا هاتكلم في هيافات ... و أنا باقول انها هيافات أهو عشان ماحدش لطيف يزايد عليا

1- كنت لما أحب أمنجه نفسي و اكافئها كنت باروح سعودي أو كارفور أو مترو و اشتري بار شوكولاتة ليندت سادة و كان ب 20 جنيه و كنت باقول هو بضعف تمن الجلاكسي ال 100 جرام بس الطعم يستاهل، دلوقتي ب 40 جنيه بالظبط.

2- أنا واحد باحب القهوة التركي و وجودها مهم في حياتي، كنت باشتري نصف كيلو بن كولومبي محوج و أزود حبشتكانات عشان المزاج و كان تمنه 42 جنيه، دلوقتي لو فكرت أجيب هايكلفني النص المحوج بدون أي إضافات 80 جنيه.

3- تزويد كاوتش العربية كان بجنيه الأربع فرد، دلوقتي الفردة بجنيه و الأربعة ب 3 جنيه عشان خاطرك يا أستاذ.

4- القلم اليوني بول الجاف كنت باجيبه ب 6 جنيه، دلوقتي ب 11.5 و إن كان عاجبك.

5- عدسات النضارة كنت باعملهم ب 80-100 جنيه و مشطوفين تمام و الفنيش بتاعهم ممتاز و عليهم طبقة  انتي ريفلكشن ما بتطلعش و لا تتخدش أو تتجرح، النهاردة لو فكرت أقرب من نفس المحل مش هاقدر افتح بؤي إلا و معايا 250-300 للعدسات فقط.

6- البرنتر الليزر الأبيض و أسود اللي كنت جايبها ب 620 جنيه دلوقتي ب 1850 و  إن لقيتها.

7- اللاب توب المحترم اللي من كام شهر بس ب 4500 دلوقتي  10.000

8- لما كنت باحب استنضف حاجة عشان تعيش معايا كنت باجيب كي بورد ب 150 جنيه و زيهم أو أقل شوية للماوس، دلوقتي أقل حاجة يتبص لها ب 300 و طالع.

9- كنت بافكر أشتري راوتر احتياطي عشان الراوتر اللي عندي عجِّز، الراوتر ده كان في حدود ال 200 جنيه، دلوقتي  480 و يا لحق يا مالحقش

10- قائمة التفاهات تطول و الواحد مش هايخلص لو فضل يكمل، فخلينا نقول كلمتين جد في الآخر: عزيزي المؤيد بشرطة و عزيزي المؤيد بأربع شُرَط، الجيش اللي شفط 30 مليار من الخليج في كرش جنرالاته هو اللي عمل كده، الجيش اللي بيودي العساكر غير المُدربين و لا مؤهلين للحدود من غير سلاح كاف و لا ذخيرة كافية و لا تدريب مُسبّق و لا ضباط ذوي كفاءة معهم فيموتوا بلا ثمن هو اللي عمل ده.
الجيش اللي وصّل ثمن لبن الأطفال ل 34 جنيه ان لقيته هو اللي عمل ده. الجيش اللي بيضحك عليك و ياخد كارتة طريق السفر بدون ما يطوره هو اللي عمل ده.
الجيش اللي بيحط لواءات يديروا أماكن مالهومش أي علاقة بتخصصاتها هو اللي عمل ده.
الجيش اللي بيرمي كراتين المواد الغذائية "زيت و سكر" من على عربيات النقل للناس كأنهم بهايم بيترمالهم علف هو اللي عمل ده.
الجيش اللي استلم مصر من 64 سنة مداينة انجلترا و الجنيه بتاعها أغلى من الجنيه الدهب و كان اسمها المملكة المصرية و تضم مصر و السودان و غزة و ضيع منها السودان و غزة و وصّل مصر و الجنيه بتاعها للي احنا فيه دلوقتي هو اللي عمل كده.

المشكلة مش في الحمار .... المشكلة في المؤسسة اللي عملت الحمار ده.

Thursday, March 17, 2016

جلد الذات

جلد الذات صار زائداً عن الحد بين المصريين و خاصة بعد الثورة و ما تلاها من أحداث و صار الجميع يُحملون الشعب نفسه كل الموبقات و سوء الطباع و نسوا أن هذا الشعب عندما أُتيحت له الفرصة ظهر له معدن أصيل في أعقاب أحداث يناير 2011 و لكن لم تتم رعاية و صقل هذا المعدن و توحيد الجهود وراء المطالب المشروعة للشعب.
التجربة أثبتت أن كل الشعوب وقت الفوضى تتصرف بهمجية مهما كانوا لأن رادعهم الأساسي هو الحسم في تطبيق القوانين و الغرامات، فإن غابت سلطة القانون تصرفوا كأسوأ الشعوب.

الحقيقة أنه بصلاح الراعي تصلح الرعية و أن القائمين على الأمور لو أرادوا صالح الشعب الحقيقي و ليس مجرد خواصهم و الطبقة العليا فقط فسينصلح الكثير من أحوال الرعية.

ماذا ننتظر من شعب ضاقت عليه سبل الحياة و يعيش في قحط بينما يرى طبقة معينة تتمتع بكل ملذات و خيرات البلد و غالبهم بدون استحقاق؟؟ ماذا ننتظر من شعب يعاني كل يوم من الروتين البيروقراطي لدواوين الحكومة في تعاملاته بشكل يهين كرامته الإنسانية ؟؟ بل ماذا ننتظر من شعب يرى بأم عينيه أن من يفترض بهم حمايته هم من يتجبرون عليه.

أنا هنا لا أعفي الشعب من المسئولية لأن لو كل واحد بدأ بنفسه و خواصه ربما كان الأمر اختلف بدلاً من انتظار التغيير الخارجي و لكن الإحباط من عدم وجود فائدة أو نتيجة ايجابية لأي محاولات اصلاحية على المستوى الفردي جعل الناس تفقد الأمل و تتسيب، و لكن المسئولية الحقيقية هي تعلق هذه الملايين في رقاب أولياء الأمور و أنهم مسئولون عنهم.

Wednesday, November 18, 2015

كشف الساعدين

موضة سيئة التزمتها البنات و السيدات اليوم و هي أنهم على الرغم من ارتدائهن أغطية الرأس إلا أنهن يكشفن عن سواعدهن و هذا منهي عنه لأن الساعد من أماكن الزينة الواجب سترها مثلها مثل القدم و الصدر و الساق و الرأس.
المفترض أنه و إن كان حتى حجابهن ليس شرعياً تماماً إلا أنه لا يجب أن يتمادين في تجريده من هيئته و أن يتعففن عن الإصرار على ارتداء ملابس قصيرة الأكمام و الله الهادي.

Wednesday, November 11, 2015

التاريخ لا يرحم أحد

التاريخ لا يرحم أحد ...

مقولة لا طعم لها، تُثبت الأيام عدم جدواها كل يوم .. فالتاريخ يكتبه المنتصرون أو المستغلون لغياب أو تغييب أصحاب الوقائع الحقيقيين.

 قد يطول الزمان حتى تظهر الحقيقة، و في بلادنا قد لا تظهر الحقيقة أبداً.

فاحفظوا حاضركم و ماضيكم القريب فقد تكونوا أنتم كتب التاريخ يوماً أمام أسفار تغييب العقول لباقي الناس

Wednesday, November 4, 2015

الإعتراف بالحق

الإعتراف بالحق فضيلة ..
لا تعترف بها النســــــاء.

Thursday, October 22, 2015

حين تغيب

و حين تغيب هي، لا يدري ..
أخَفَقَ قلبه أم أخْفَقْ.

Wednesday, October 21, 2015

سيد مشاعره

من أسوأ ما يمكن أن يقع لإنسان هو ان ترتبط مشاعره سواء بالإيجاب أو السلب بأحد ما، و للأسف عمق العلاقة كثيراً ما يتسبب في ذلك ...
لذلك السعيد و الناج هو من استطاع عزل نفسيته عن أعز الناس لديه حتى يكون سيد مشاعره ..
و قليل ما هم !

Tuesday, October 20, 2015

الصمت الدافئ

يُصبح الصمت دافئاً عندما يُمسي الكلام صقيعاً تحمله أحرف متجمدات.

إن لم نؤمن

إن لم نؤمن بأن الغد لنا و لو طال العمر فلا يحق لنا أن نحيا اليوم !

Monday, October 19, 2015

Sunday, October 18, 2015

Wednesday, September 2, 2015

كيد

أتعجب من امرأة عرفت أن كيدها عظيم لكنها لم تفعل به شيئاً بعد !

ثرثرة الصمت

بعض الصمت لا يقدر على فك شفرة ثرثرته إلا صمت يكافئه في القوة و يضاده في الإتجاه.

Sunday, August 23, 2015

صقل المعدن

لم تكتمل رجولته من لم يرزقه الله بأنثى حقيقية تذيقه من حماقات و هستيريا النساء ما يصقل معدنه.

Thursday, August 20, 2015

مشاية و عكاز

اثنين من المسنين هما، أكاد أجزم أن اعمارهما تتجاوز السبعين بسنوات عِدّة. أجدهما حاضرين في الصلوات بانتظام. و كانا يحضران صلاة التراويح معنا في رمضان يومياً. صحيح هما جالسان أثناء الصلاة و لكنهما مواظبين برغم ظروفهما الصحية. 

أحدهما أجده بعد انتهاؤه من ختم الصلاة و صلاة السنة إن وجدت يقوم بحمد الله و شكره طوال الوقت و هو يسير إلى باب المسجد.
  
و عندما يحين وقت الصلاة و أجد الشباب و الرجال في الشارع و في المقهى القريب وقت الصلاة و هم منهمكون في شئون الدنيا و هذان الشيخان يجدان السعي للمسجد للصلاة أجدهما حُجّة على الجميع سواء ممن يصلون في الزاوية الصغيرة معنا أو ممن لا يفعلون.

أحدهما يستعمل عكاز يتوكأ عليه في مشيته و الآخر يستعمل مشاية يحركها بصعوبة ليمشي من و إلى المسجد. الظهر المنحني و السن و أداة المساعدة على المشي كلها عوامل قد تشكل مبرر قوي لعدم الصلاة في المسجد لمشقة الذهاب و العودة و لكن العزيمة و الصدق مع الله يُشكلان الدافع لديهما للمواظبة.

لا أدري إن كان هذا النموذج منتشراً أم لا، و لكني أحببت أن ألقي الضوء على أسلوب في التعامل مع العبادات التي فرضها علينا الله بطريقة تجعل الآخرين يشعرون بمدى تقصيرهم في حق ربهم و لعل الله أن يهدي بهما أناس متكاسلين.
 

Monday, August 17, 2015

الساعون إلى الله .... صفحات من يومياتي

الساعون إلى الله

صفحات من يومياتي

كنت ذاهب لصلاة الجمعة ذات يوم صيفي شديد الحرارة في مسجد بعيد عن المنزل بحوالي 4 كيلومترات و السيارة غير مكيفة مما جعل عرقي ينهمر بغزارة بسبب شدة الشمس، و لفت انتباهي على جانب الطريق دراجة هوائية يقودها رجل و خلفه امرأة منتقبة تحمل طفلاً صغيراً.
 
تصعبت على حالهم كثيراً خاصة المرأة و الطفل بسبب الطقس القائظ و استمررت في طريقي للمسجد، و لما كان المسجد في منطقة نائية و الطريق له غير ممهد فقد أخذت وقتاً طويلاً للوصول للحفاظ على عفشة السيارة
 
و عندما وصلت و قمت بركن السيارة و اتجهت لباب المسجد فاجأني منظر أحسست بتواضعي أمامه ..
وجدت الرجل صاحب الدراجة و هو يوقف دراجته لتنزل زوجته و هو يبدو عليه الإعياء من الطريق و الحر و لكنه فعلها، و لوجه الله تعالى فيما يبدو لي قطع مسافة أكبر من ال 4 كيلومترات لحضور صلاة الجمعة في هذا المسجد مع زوجته و رضيعه.
و لكم وددت وقتها أن اتجه اليه و أصافحه قائلاً له: ربح البيع يا أخي ...
ربح البيع.

Sunday, August 16, 2015

نصرة القضية

جموع الشعوب لا تنصر قضية، و إنما تسير في ركب المنتصر ...
لا تبحث عن غطاء شعبي نصرة لقضيتك ..
بل اصنع غطائك ممن يعتنق الفكرة.

Thursday, August 13, 2015

فيها

في كل النساء منها شيء ..
و فيها، كل النساء ... شيء.

السعادة و التعاسة

أحياناً تأتي السعادة من تنفيذ اختيارات ظنناها خاطئة، و أحياناً تكون التعاسة هي مآلنا نتيجة اختيارات ظنناها صحيحة.

أوطاننا

نحن لا نكره أوطاننا، و لكننا نكره من جعلوا أوطاننا مسخرة بين الأمم ...

أوصِد بابك

أوصد بابك دون الأحلام المستحيلة أو التي لا يتسع بابك لها.

Monday, June 8, 2015

وأد الأنوثة

لِمَ تُصِر كثير من النساء على وأد انوثتهن و التمسك بأهداب الذكورة في التعامل مع الرجل فتحيل الحياة المشتركة جحيماً؟؟
لو لم تكن المرأة أنثى لاستحالت المعيشة بينها و بين رجلها ...
لا نجاح لزواج بين ذكرين في بيت واحد، تأنثن يرحمكن الله.